ميت الفرماوى ( مصطفى الشربينى )
ادارة المنتدى ترحب بكم وتتمنى لكم وقت ممتع ونرجو التسجيل فى المنتدى ووضع مساهمات
مصطفى الشربينى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» المزارع علي شتا
السبت 3 نوفمبر - 12:46 من طرف سامى امين

» لجمعيه العمومية
الأربعاء 24 أكتوبر - 8:19 من طرف سامى امين

» فوز محمود بكر
الأربعاء 24 أكتوبر - 8:18 من طرف سامى امين

»  رئيس مركز شباب ميت الفرماوي
الثلاثاء 23 أكتوبر - 20:52 من طرف سامى امين

» صحافة المواطن،
الثلاثاء 23 أكتوبر - 7:11 من طرف سامى امين

» حكمة القضاء الادارى
الثلاثاء 23 أكتوبر - 6:50 من طرف سامى امين

» عائلات القريه:
الثلاثاء 23 أكتوبر - 6:47 من طرف سامى امين

» كل الشكر والتقدير لمركز الشباب ومجلس الاداره والعاملين ولرئيس المجلس ا / امين القرموطى
الأحد 7 أكتوبر - 7:30 من طرف سامى امين

» حمود بكر شعبان..20018/10/23
الثلاثاء 25 سبتمبر - 8:13 من طرف سامى امين

» ياسين حمامه‏ و‏مصطفى الشربيني‏.‏٢٢ سبتمبر‏، الساعة ‏٨:٤٧ ص‏
الثلاثاء 25 سبتمبر - 8:12 من طرف سامى امين

بحب بلدى(مصطفى الشربينى)

التبادل الاعلاني
للتبادل الاعلانى يرجى ترك رساله او الاتصال على الرقم التالى
01501828730
الاداره:-مصطفى الشربينى
نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
سامى امين - 3309
 
Admin - 304
 
ahmed nazeih - 68
 
د احمدحسن - 49
 
محمد سمير - 44
 
عادل مصلحى - 40
 
خالد الملاح - 39
 
منتصر - 27
 
احمد محمد سعيد جاد - 26
 
هيثم كمال1 - 24
 

مقالات الصحفى مصطفى الشربينى
مقالات الكاتب الصحفى مصطفى الشربينى حصريا على موقع ميت الفرماوى mostafaahmedelsherbiny@yahoo.com

فى ليلة الإسراء 

اذهب الى الأسفل

فى ليلة الإسراء 

مُساهمة من طرف سامى امين في الجمعة 6 مايو - 23:23

فى ليلة الإسراء 

  بقلم   د. عمرو الليثى    ٦/ ٥/ ٢٠١٦
سُبْحَانَ الَّذِى أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِى بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ. السَّمِيعُ الْبَصِيرُ.» صدق الله العظيم هلت علينا ذكرى ليلة الإسراء والمعراج فى وقت نحن فى أمس الحاجة فيه إلى الأمل والصبر وهذه الذكرى العطرة على الرغم من مرور أكثر من أربعة عشر قرنا عليها إلا أنها لا تزال عامرة بالدروس والعبر التى نتعلم منها حتى الآن فمن منا لا يواجه محنا أو ابتلاءات فى حياته ولكن الخط الفيصل بين كل شخص وآخر هو مقدار صبره وتقوى الله فى هذه الابتلاءات فألا بالصبر تبلغ ما تريد.. وبالتقوى يلين لك الحديد ولنا فى رسولنا الكريم أسوة حسنة فمنحة الإسراء والمعراج جاءت من رحم محن كثيرة تعرض لها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وصبر عليها فكرمه الله سبحانه وتعالى بمنحة ربانية خاصة به تكريماً له على ما كابده من مشقة ومعاناة وحزن وابتلاءات متتالية، فكانت منحة رحلة الإسراء والمعراج حيث أسرى به من مكة إلى المسجد الأقصى برفقة أمين الوحى جبريل عليه السلام ثم عرج به إلى السماء وكانت هذه الرحلة كأنها رسالة من المولى عز وجل: إن لم يكن أهل الأرض يعلمون قدرك، فتعال إلينا لتعرف قدرك بين أهل السماوات السبع جاءت هذه الرحلة المباركة للنبى صلى الله عليه وسلم فى عام الحزن ذلك العام الذى كان يعانى فيه رسولنا الكريم أشد المعاناة من فقد زوجته السيدة خديجة، وهى كانت له السند والعون والدعم والسكن والرحمة والمودة وكانت هى ما تداوى ما يلقاه من مشقة فى سبيل الدعوة كما فقد درعه الخارجية عمه أباطالب الذى كان يسانده ويؤازره وينصره. وضاقت الأرض برسول الله عليه الصلاة والسلام نظراً لما لاقاه من تكذيب ومقاومة من المشركين واشتداد إيذائهم له حتى وصلوا فى إيذائهم له إلى حد تدبير محاولات لقتله ولشدة اضطهاد كفار قريش للرسول الكريم وأصحابه فكر رسول الله أن يخرج ليدعو بلداً آخر إلى الإسلام ويطلب نصرة أهله وتأييدهم فذهب إلى الطائف عله يجد هناك من يسمع كلمة الحق ولكنهم لم ينصروه بل طردوه وعذبوه، وصبر نبينا الكريم على ما لا يطيقه بشر، وعندما عاد إلى مكة كان حزينا حزناً شديداً فكرمه المولى عز وجل بهذه المنحة الربانية.. وهى عبرة لنا وتذكرة وبشرى للصابرين.
avatar
سامى امين
مدير عام موقع ميت الفرماوى
مدير عام موقع ميت الفرماوى

عدد المساهمات : 3309
نقاط : 18079
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 21/11/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى